ندوة طبية عن الكشف المبكر عن أورام الثدى

 
فى إطار التعاون بين قطاعى خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية بريادة أ.د ماهر عبد الرزاق ، ونظيره فى كلية الطب جامعة المنصورة بريادة أ.د نسرين عمر ، وتحت رعاية السيد أ.د زكى زيدان عميد الكلية تم عقد ندوة طبية بشأن أهمية الكشف المبكر عن أورام الثدى يوم أمس الأربعاء الموافق 30 ديسمبر 2015 .. حاضر فيها أ.د عمر فاروق أستاذ جراحة الأورام وجراحة الثدي بمركز الأورام بكلية الطب جامعة المنصورة بحضور السيد أ.د ماهر عبد الرزاق وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الذى أشاد بالمبادرة الكريمة من كلية طب المنصورة وحملتها المنظمة للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن أورام الثدى وأن الوقاية خير من العلاج ،وإن استهدفت هذه الندوة أعضاء الجهاز الإدارى من السيدات إلا أنها البداية لندوات أخرى للطالبات وجميع الفئات بصفة مستمرة بإذن الله.
- وفى البداية أكد السيد أ.د عمر فاروق أن حوالي 90% من حالات كتل الثدي والأورام الثديية تكون أورام حميدة وغير سرطانية وحوالي 10% تكون أورام سرطانية وأن هذه الكتل التي تظهر بالثدي هي حاله طبية شائعة وتصيب الملايين من النساء سنوياً وبسبب التقدم في الأجهزة والفحص أدي الي زيادة هذه النسب وساعدت في الإكتشاف المبكر له ومن هنا تأتى أهمية سرعة الكشف عند ظهور أي تكتلات لإجراء الفحص النسيجي لها والتأكد من نوعها.
- ثم استعرض سيادته أهم العوامل التي تساعد علي الإصابة بسرطان الثدي كالسن حيث يزيد سرطان الثدي في السيدات فوق الأربعين، تأخر سن الحمل او عدم الحمل، الوراثة وتاريخ المرض العائلي ............ وغيرها.
- ثم تطرق بالشرح لأعراض سرطان الثدي ، وكيفية الإكتشاف المبكر للمرض وأنه كلما تم اكتشاف المرض مبكراً كان العلاج أفضل ونتائج العلاج أسرع.
هذا وقد عرض سيادته لطرق الفحص الذاتى للثدى بالصور التوضيحية والفيديوهات والرد على أسئلة الحضور وفى النهاية قدم نصائح عامة للوقاية قدر الإمكان من الإصابة بسرطان الثدى ، وأن الفكرة التى تقوم عليها حملات التوعية بأهمية الكشف المبكر عن الأورام هى :
(( أن نمنع حدوث حالة مرضية واحدة .. خير لنا من علاج ألف حالة )).
وقد شهدت الندوة إقبالاً من السيدات أعضاء الجهاز الإدارى بالكلية.
وفى الختام قدم السيد أ.د/ ماهر عبد الرزاق وكيل الكلية درع الكلية للدكتور عمر فاروق تقديـراً لمجهوداته المتميزة فى هذه الحملة التوعوية الهامة متمنياً لسيادته مزيداً من التوفيق والتميز.
NIKE
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn